موقف أساتذة جامعة صنعاء من بعض قضايا بروتوكولات حكماء صهيون

دراسة مقارنة لموقفي أساتذة جامعة صنعاء من قضايا البروتوكولات في حالتي الوعي  بمصدرها وعدم الوعي بمصدرها

المؤلفون

  • د.أمة السلام جحاف جامعة صنعاء مؤلف

DOI:

https://doi.org/10.58963/qausrj.v1i3.85

الكلمات المفتاحية:

مواقف أساتذة جامعات، بروتوكولات ، حكماء صهيون

الملخص

تمدنا العلوم الرياضية بإبداعات لا متناهية، ومن بين هذه الإبداعات الأرقام والرموز التي تختصر آلاف بل عشرات الآلاف من الكلمات والجمل إلى عدد محدود من الرموز والأرقام، ويكفينا لتأكيد هذه الفكرة، الإشارة إلى أن فلسفة فيثا جوراس بأكملها تقوم في الأساس على الرقم. ليس هذا فحسب، بل إن الأداة التدميرية القادرة على إبادة معظم سكان المعمورة في غضون ساعات قليلة، تقوم في الأساس على الرمزين (-  و + ) .

هذان الرمزان يشيران إلى ما يسمى بالسلبية والإيجابية، كما هو معلوم، ومفهوما السلبية والإيجابية لهما دلالتهما القوية في معظم إن لم يكن كل العلوم الطبيعية والإنسانية على السواء. كما أن لهما تطبيقاتهما العملية في الحياة اليومية ؛ فهناك القوة (+) وهناك الضعف (-)، وهناك الصحة (+) وهناك المرض (-) ، وهناك الثراء ( + ) وهناك الفقر (-) ، وهناك الكرم (+) وهناك البخل (-) ، وهناك الحياة (+) وهناك الموت أو الفناء (-) ، وهناك العلم (+) وهناك الجهل (-). وهناك متناقضات كثيرة لا يتسع المجال لحصرها ، وكلها تحمل الرمزين

السابقين، كما اصطلح على ذلك.

وأبرز ما في المقابلات المفاهيمية السابقة، العلم والجهل، فالعلماء، عبر التاريخ الإنساني الطويل، هم الذين يعملون على تشكيل ملامح الحضارة الإنسانية ويحددون لها مسارها (المنسي ٢٠٠٠ ١٥٦) ، وهم الذين تمتد إليهم أيدي الأفراد والجماعات والمجتمعات بغرض طلب الرأي والمشورة، وهم الذين تتباهى بهم الشعوب والمجتمعات، وهم الذين جعلوا المجتمعات تتمايز حضارياً فيما بينها، وهم القادة الحقيقيين لشعوبهم؛ فالمجتمعات تسير سياسياً واقتصادياً وفقاً لرؤى نظرية أو فلسفات أبدعها العلماء، ومجتمعاتنا الإسلامية، المترامية الأطراف، محكومة بأربع أو خمس رؤى فقهية. فهذا هو العلم وهذه هي مكانة العلماء.

 

وعصرنا الراهن هو العصر الذي كثيراً ما يوصف بأنه عصر المعرفة والعلم والخبرة، فهو العصر الذي يسوده الخبراء Power of Experts . والخبراء، هنا، على نوعين: الخبير العالم والخبير العامل، وكلا الخبيرين، لا بد وأن يحصلا على تأهيل وتدريب مهني وأكاديمي رفيع ولكنه مختلف في نوعه، ومع ذلك فهو يتوافق مع طبيعة موقعهما العلمي والمهني وما يميز الخبير العالم عن الخبير العامل، هو اختلاف نوع ودرجة تأهيل كل منهما فتأهيل الخبير العالم يستغرق وقتاً أطول، يتخلله إعداد علمي منهجي، يتمكن في نهايته من امتلاك الرؤية التنظيرية، التي تمكنه من التعامل مع القضايا أو الأمور غير المحدودة زمنيا. أما الخبير العامل، فتأهيله يأخذ وقتاً أقل، يتمكن من خلاله من امتلاك آليات التعامل مع المشكلات الآنية ( الخياط ۲۰۰٦ (۲۸). وهناك تمايز آخر بين الخبيرين، يتمثل في طبيعة مهنة كل منهما فمهنة الخبير العامل، تتحدد من خلال مهنته العملية المحدودة التي أعد لممارستها ، وهي بطبيعتها مستغرقة في مهنة الخبير العالم. أما مهنة الخبير العالم فتتميز بأنها حاضنة المهن (الجامعة).

وبناء على ذلك، فحاضنة المهن هي المؤسسات الجامعية، والأستاذ الجامعي هو أستاذ المهنيين. فالخبير العالم أو أستاذ الجامعة، يتسم بصفات وسمات يندر أن يحوزها الخبير العامل: فخبرة الأستاذ الجامعي تتجاوز أطر الأعمال اليومية والمشكلات الناجمة عنها، في مجالات الحياة الإنسانية. كما أنه يتمتع بسعة الأفق والحيادية والدقة والشعور العالي بالمسؤولية. لذا، فما يصدر عنه من أحكام وآراء وأفكار تتسم بالثبات والموضوعية، وتؤخذ مأخذ الجد من قبل الآخرين، ويعول عليها في صناعة كثير من القرارات، وذلك لأنها نابعة من عقلية علمية غير متسرعة، ولا تتأثر بالأهواء والمصالح.

التنزيلات

تنزيل البيانات ليس متاحًا بعد.

المراجع

- أبو زيد، أحمد؛ الإنسانيات في عصر العلم"، مجلة العربي، العدد ٥٥٢، نوفمبر ٢٠٠٤م، ۳۰ - 34 .

- أثيان، ن، جواد جزدت؛ الخطر المحيط بالإسلام الصهيونية وبروتوكولاتها، ترجمة وهبي عز الدين، مطبعة الجاحظ، بغداد، ١٩٦٥م.

- التل، عبد الله ؛ خطر اليهودية العالمية على المسيحية والإسلام المكتبة الأدبية، بيروت، ۱۹۸۸م.

- الحفني، عبد المنعم؛ عالم بلا ،یهود دار الرشاد القاهرة، ط۱، ۱۹۹۲.

- الخياط، محمد أحمد؛ الأقليات في الجمهورية الينية: اليهود، دار الرعد الإسكندرية، ۲۰۰۷م.

- الخياط أ. أ. (2000). مؤسسات التعليم العالي في الجمهورية اليمنية ونوعية ما تقدمه من تعليم. مجلة جامعة الملكة أروى العلمية المحكمة, 1(1), 35. https://doi.org/10.58963/qausrj.v1i1.7.

- الرشدان، عبد الله ؛ علم الاجتماع التربوي، دار عمار للنشر والتوزيع، عمان ط ١، ١٩٨٤م.

- الزغبي، محمد علي؛ لا تعايش مع اليهود - تعليق على مجموع البروتوكولات المكتبة الأدبية، بيروت، بدزن (تاریخ).

- الزمخشري محمود بن عمر ؛ الكشاف عن حقائق غوامض التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل ترتيب وتصحيح مصطفى حسين أحمد، الجزء، مطبعة الاستقامة، القاهرة، ط٢، ١٩٥٣م.

- العيسى عبد الرحمن خالد ؛ الدراسات العليا دراسة مقارنة، دار الراية للطباعة والنشر، ٢٠٠٤م.

- الفوز، محمد ؛ الثقافة أولاً ... الثقافة أخيراً"، مجلة العربي، العدد ٥٥٨،مايو ۲۰۰5، ١٦٨ - ١٦٩.

- المسيري، عبد الوهاب اليد الخفية - دراسة في الحركات اليهودية الهدامة والسرية، دار الشروق القاهرة، بدون تاريخ)..

- المشاط، عبد المنعم ؛ التربية السياسية، دار سعاد الصباح، الكويت، ط۱، ۱۹۹۲م.

- الموسوعة الفلسطينية بروتوكولات حكماء صهيون"، المجلد الأول، دمشق، ط1،١٩٨٤م.

- بارودي، رياض؛ اليهودية العالمية من زمن إبراهيم إلى وقتنا الحاضر، دار الثقافة، بيروت، ١٩٦٠م.

- جحاف د. ا. (2005). موقف الدول العربية من التطبيع وانعكاساته التربوية . مجلة جامعة الملكة أروى العلمية المحكمة, 1(1), 26. https://doi.org/10.58963/qausrj.v1i1.6

- زكريا، م؛ بروتوكولات حكماء صهيون أو الخطر اليهودي، المكتبة الأدبية، بيروت، بدون تاريخ

- سليمان إبراهيم "الهند نموذجاً ... الجامعة المصرية بين الخصوصية والخصخصة"، مجلة وجهات نظر ، السنة السابعة العدد الرابع والثمانون، يناير ٢٠٠٦م، ٣٢ - ٣٦ .

- شاکر محمود؛ موسوعة تاريخ اليهود، دار أسامة للنشر والتوزيع، عمان، ط۱، ۲۰۰۲م.

- عرابي رجاء عبد الحميد؛ سفر التاريخ اليهودي، الأوائل للنشر والتوزيع، دمشق، ط1، ٢٠٠٤م.

- علي، نبيل و نادية حجازي "التلعم لا التعليم - الفجوة عربياً"، مجلة وجهات نظر، السنة الثامنة، العدد السادس والثمانون مارس ٢٠٠٦م، ٥٨ - ٦٢.

- فورد، هنري؛ اليهودي العالمي - بروتوكولات حكماء صهيون المشكلة الأولى التي تواجه العالم، ترجمة: خيري ،حماد، دار الأفاق الجديدة، بيروت، ط1، ۲۰۰۲م.

- كيلوتش جراهام؛ تمهيد في لنظرية الاجتماعية تطورها ونماذجها الكبرى، ترجمة محمد سعيد فرح، دار المعرفة الجامعية، الإسكندرية، ١٩٩٠م.

- محمد، محمد علي؛ تاريخ علم الاجتماع - الرواد والاتجاهات المعاصرة، سلسلة علم الاجتماع المعاصر ، الكتاب التاسع والعشرون، دار المعرفة الجامعية، الاسكندرية، ۱۹۸۷م.

- مرعي محمد؛ الجامعات العربية ... لماذا هي خارج الترتيب العالمي ؟"، مجلة العربي، العدد ٥۸۷ أكتوبر ۲۰۰۷م، ٢٢ - ٢٤.

- مظهر، سلیمان؛ بروتوكولات حكماء صهيون خطط مدروسة لسيطرة اليهود على العام"، مجلة النصف الآخر، العدد ،۲۲ ، سبتمبر ۲۰۰۱م، ٢٥ - ٣٤

- مظهر، سلیمان؛ حكماء في الشر ... !!"، مجلة العربي، العدد ٥٢١، إبريل ۲۰۰۲ م.

- نويهض عجاج؛ : بروتوكولات حكماء صهيون - نصوصها، رموزها، أصولها التلمودية دار الاستقلال للدراسات والنشر، المؤسسة العربية للدراسات والنشر.

- هلال محمد ط٤، ١٩٩٦م. بروتوكولات حكماء صهيون وتعاليم التلمود، ۱۹۸۹م.

- Coombs, Philip H.; Y The World Crisis in Education, New York, Oxford University Press, 1985.

منشور

2008-06-30

كيفية الاقتباس

جحاف د. ا. . (2008). موقف أساتذة جامعة صنعاء من بعض قضايا بروتوكولات حكماء صهيون: دراسة مقارنة لموقفي أساتذة جامعة صنعاء من قضايا البروتوكولات في حالتي الوعي  بمصدرها وعدم الوعي بمصدرها. مجلة جامعة الملكة أروى, 3(3), 50. https://doi.org/10.58963/qausrj.v1i3.85

Plaudit

المؤلفات المشابهة

يمكنك أيضاً إبدأ بحثاً متقدماً عن المشابهات لهذا المؤلَّف.