عن المجلة

التعريف بالمجلة:

مجلة جامعة الملكة أروى

مجلة جامعة الملكة أروى : مجلة علمية محكمة تهتم بتقديم الإنتاج العلمي للباحثين باللغتين العربية والإنجليزية في مختلف المجالات العلمية نٌشر العدد الاول منها في العام 2005 م.

وتصدرها جامعة الملكة أروى بشكل دوري نصف سنوي وتحديداً في شهري ( يوليو  وديسمبر) من كل عام اكاديمي.

 

 

الرقم التسلسلي القياسي الدولي الخاص بالنسخ الطباعية للمجلة:

ISSN / P-ISSN: 2226-5759 

الرقم التسلسلي القياسي الدولي الخاص بالنشر الالكتروني للمجلة:

ISSN Online / E-ISSN: 2959-3050

 

 

رؤية المجلة:

أن تكون مجلة جامعة الملكة أروى العلمية المحكمة رائدة في مجال النشر العلمي والمساهمة في تقدم المعرفة والبحث العلمي في مختلف المجالات الأكاديمية.

 

أهداف المجلة

1. تعزيز البحث العلمي: تهدف المجلة إلى تعزيز البحث العلمي عبر نشر الأبحاث ذات الجودة العالية في مختلف المجالات الأكاديمية.

2. تبادل المعرفة: تسعى المجلة إلى تسهيل تبادل المعرفة والأفكار بين الباحثين والأكاديميين والمهتمين من خلال نشر المقالات العلمية والتحقق منها.

3. تطوير المجتمع الأكاديمي: تركز المجلة على تطوير المجتمع الأكاديمي والمساهمة في رفع مستوى البحوث والمعرفة والتطور العلمي.

4. تعزيز الأخلاقيات البحثية: تهدف المجلة إلى تعزيز المعايير الأخلاقية في البحث العلمي وتشجيع الأبحاث المبتكرة والموثوقة والموضوعة بشكل صحيح.

 

 

اسلوب النشر / الوصول

- النسخة المطبوعة:

تنشر مجلة جامعة الملكة أروى العلمية المحكمة كل المقالات التي تم تحكيمها عند اكتمال العدد في نسخ مطبوعة /ورقياً  وتوزع على كل المكتبات الجامعية والاكاديمية والوطنية وفق خطة التوزيع لمنشورات جامعة الملكة أروى ويمكن الحصول عليها من المكتبة العامة لجامعة الملكة أروى.

  - النسخة الالكترونية:

تنشر مجلة جامعة الملكة أروى العلمية المحكمة كل المقالات التي تم تحكيمها عند اكتمال عملية تحكيم البحث والموافقة على نشرة الكترونياً في موقع مجلة الالكتروني وذلك في صفحة عدد المجلة الحالي/ المفتوح مع تأكيد نشر المقالات البحثية كاملة واتاحتها بتقنية الوصول المجاني المفتوح / الحر.

 

 

 

رسوم النشر

تفرض إدارة مجلة جامعة الملكة أروى رسوم نشر مقدارها 200$ فقط لا غير لجميع الناشرين المحليين والدوليين وتمنح الباحثين المتقدمين بطلبات النشر خصومات تصل الى اكثر من 60% كتحفيز وتشجيع لعملية تمنية وتطوير البحث العلمي في المنطقة.

 

الاعفاء من رسوم النشر:

تمنح إدارة مجلة جامعة الملكة أروى إعفاءات بنسب متفاوتة في رسوم النشر لجميع الباحثين تصل الى أكثر من 60% و تعفي كلياً جميع منتسبي جامعة الملكة أروى او أصدقاء الجامعة الاكاديميين من رسوم النشر كما تمنح إعفاءات كلية للباحثين والناشرين في المجالات الخدمية والانسانية التي تهدف الى التطوير والتنمية والنهضة الحضرية والبناء والتخطيط والتثقيف المجتمعي.

 

رسوم أخرى:

لا تفرض مجلة جامعة الملكة أروى العلمية المحكمة أي رسوم أخرى على الناشرين وتتكفل بالنشر الطباعي والالكتروني وإعادة تنسيق المقالة العلمية بمحررات نصوص المقالات العلمية وتحكيمها واصدارها بالنموذج المعتمد للمجلة .

 

 

حقوق الملكية الفكرية وحقوق النشر:

يحتفظ المؤلفون بحقوق الملكية الفكرية والأدبية لمؤلفاتهم العلمية وتنتقل جميع حقوق النشر الكاملة الخاصة بهذه المؤلفات وتحفظ لصالح مجلة جامعة الملكة أروى العلمية المحكمة بموجب ترخيص المشاع الابداعي CC BY  والذي لا يمنع الاخرين من إعادة مشاركتها وفهرستها في قواعد بيانات الابحاث والمقالات العلمية مع الاقرار بالمؤلف وجهة النشر والاشارة الى مصدرها الخاص على موقع المجلة الالكتروني كما يحق للمؤلفين استخدام معرف وروابط مقالاتهم واضافتها الى ملفاتهم الشخصية لدى مواقع التأثير الاكاديمي والعلمي ومواقع الباحثين وغيرها ونوصي بشدة ان تكون هذه الاشارة باستخدام خاصية استيراد المقالة او البحث العلمي بواسطة DOI الذي توفره المجلة لكل ورقة علمية ويمتلك القراء الحق بالاستفادة العلمية من المقالات المنشورة ذات الوصول المجاني المفتوح في اعمالهم البحثية والاستشهاد بها مع توضيح جهة النشر "مجلة جامعة الملكة أروى" .

 

الترخيص

 رخصة المشاع الابداعي
هذا المُصنَّف مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0 دولي.

 

 

اخلاء مسؤولية:
- تنوه المجلة إلى أن الأوراق البحثية والمقالات المنشورة تعبر عن آراء الباحث وتمثله لشخصه، ولا تعني ذلك أنها تمثل المجلة أو توجهاتها. ويجب على القارئ أن يدرك أن هذه الأبحاث تم إعدادها وتقديمها بواسطة الباحث نفسه بشكل فردي، وأنها لا تعبر بالضرورة عن موقف المجلة أو سياستها الرسمية.

- يجب أن يتم استخدام المعلومات المقدمة في الورقة بحذر، وفي سياق الدراسة الأكبر والأدلة الأخرى المتاحة. المجلة ليست مسؤولة عن أي استخدام غير صحيح أو أضرار قد تنشأ عن استخدام المعلومات الواردة في الورقة.

- ينبغي على القراء والمهتمين بالموضوع الاستناد إلى تحليلهم الخاص والاطلاع على المصادر الأخرى والاستشارة مع خبراء آخرين قبل اتخاذ أي قرار أو بالاعتماد على مصدر معلومات وحيد.

"هذا الإخلاء من المسؤولية يهدف إلى توضيح أن المجلة لا تتحمل أي مسؤولية قانونية أو تبعات عن استخدام المعلومات المقدمة في الاوراق البحثية"