مجلد 20 عدد 20 (2018): المجلة العلمية المحكمة العدد: 20

مجلة جامعة الملكة أروى العدد 20

أفتتاحية العدد

 

يسر هيئة تحرير "مجلة جامعة الملكة أروى" أن تضع بين أيدي قرائها العدد العشرين، و من المؤكد أن فريق العمل فخور بهذا الإنجاز المثمر الذي يشكل خطوة عملية نحو خدمة البحث العلمي، ويضيف مجال للتواصل بين المتخصصين  وأصحاب الخبرات، ويوسع دائرة الإفادة من البحوث والدراسات التي تندرج تحت حقول المعرفة المختلفة بمفهومها العلمي الواسع، ومما يجدر ذكره في هذا السياق أن المجلة التي بين أيدينا ليست وليدة الساعة، بل هي ثمرة جهود سابقة ومحاولات جادة تعود إلى الوراء إلى قرابة عقدين من الزمن.  ومن حسن التوفيق، أن المشروع لم يتوقف، وأن الفكرة وجدت من يعمل على بلورتها واستمرارها بشكل عملي الى ان وصلت لهذه المرحلة.

وقد تضمن هذا العدد ثمانية بحوث منوعة من ناحية الموضوعات. تحدث البحث الأول عن تقديــــر دالة الطلب على النقود في اليمــــــن، وقارن البحث الأخر بين متغيرات الجهاز الدوري التنفسي في وقت الراحة بين الرياضيين وغير الرياضيين، والبحث الثالث تحدث عن دور استخــــدام بطاقة الأداء المتـــــوازن لتقييم أداء المصــــارف الإسلامية، وضم العدد ايضاً بحثاً عن أهميــة المراسم والبروتوكول في العمل الدبلوماسي، ودراسة أخرى عن مدى تطبيق المصارف التجارية العاملة في اليمن لمبادئ إدارة الجودة الشاملة من وجهة نظر العاملين فيها، وتضمن العدد كذلك بحوث أخرى عن دور معلمي المرحلة الثانوية في تنميـــة القيم الخلقية لدى طلابهم في محافظة البيضاء، والمشاركة السياسية للمرأة اليمنية واخيرً الفكـــر الإجتماعي عند الإمـــام يحيى العلوي.

 ‏إن هيئة تحرير مجلة جامعة الملكة أروى تحرص على استمرار سياستها في السعي إلى أن تبقى مجلة رائدة على المستوى المحلي والإقليمي، وأن تصبح مصنفة ضمن أشهر ‏القواعد العالمية، وتعمل على تحقيق شروط ‏الإدراج في تصنيف معهد المعلومات‎ ‎العلمية (ISI) والتي من بينها التنوع بكافة أشكاله في المجلة، ولتحقيق ذلك و تعميماً للفائدة للباحثين والمهتمين قامت المجلة بنشر جميع أعدادها الكترونياً على موقع الجامعة بالاظافة الى النسخ الورقية.

‏وتود هيئة مجلة جامعة الملكة أروى من قرائها أن يتفاعلوا معها من خلال موقعها على شبكة الإنترنت وبريدها الإلكتروني بإبداء ملاحظاتهم وتقديم مقترحاتهم التي يرون أن لها مردود جيد على تطوير المجلة والارتقاء بها.‏

و في الختام نتقدم بخالص الشكر والثناء والتقدير لجميع الذين أسهموا في إخراج هذا العمل العلمي إلى حيز الوجود واستمرارة، وجميع من كان لهم إسهام في الفكرة والمادة العلمية والتحرير والمراجعة والإخراج النهائي، و الهيئة الاستشارية وأعضاء هيئة التحرير، والباحثين الذين شاركوا بتزويد المجلة بدراساتهم و بحوثهم.

 

والله ولي التوفيق والنجاح،،،

رئاسة التحرير

منشور: 2018-06-30

الرسائل العلمية